منتدى الحلا كله ليبيا


المواضيع الأخيرة

» [color=red]نداء من أجل السلاممممممممممممم[/color]
الجمعة سبتمبر 14, 2012 6:31 pm من طرف merna

» الى أسد الأسود
الأحد سبتمبر 09, 2012 8:01 pm من طرف merna

» القاعدة داء ووباء على الوطن العربيييييييييييييييي
الأربعاء أغسطس 29, 2012 8:24 pm من طرف سماري حلا

» الى متى النوم العميق
الإثنين أغسطس 13, 2012 10:33 pm من طرف سماري حلا

» لا للتعصب والتطرف
الأحد يوليو 29, 2012 9:14 pm من طرف merna

» أزمة سوريا
الإثنين يوليو 23, 2012 9:25 pm من طرف سماري حلا

» لاتحمل الكرة الأرضية على رأسك
الثلاثاء يوليو 03, 2012 7:27 pm من طرف سماري حلا

» 6 صفات يجب أن تكون بالمرأة لكي يتزوجها الرجل
الخميس يونيو 28, 2012 12:01 pm من طرف merna

» توفير عماله مصرية سائقين طباخين نجارين عمال جميع التخصصات (شركة نور الشرق للعماله المصرية)
الأربعاء يونيو 06, 2012 4:19 am من طرف nour2000

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى


    عام مضى وعام آت

    شاطر
    avatar
    دموع الورد
    حلا ذهبي

    عدد المساهمات : 119
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 18/10/2009

    عام مضى وعام آت

    مُساهمة من طرف دموع الورد في الجمعة نوفمبر 19, 2010 8:57 pm

    عـام مـ ض ـى ௌ



    أزف رحيل هذا العام فها هو يطوي بساطه، ويقوض خيامه، ويشد رحاله


    قال تعالى :


    يُقَلِّبُ اللَّهُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِّأُوْلِي الْأَبْصَارِ [النور:44]

    وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَابَيْنَ النَّاس [آل عمران:140]


    يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً [الأعراف:54]


    هذا السير الحثيث يباعد عن الدنيا و يقرب إلى الآخرة..
    يباعد من دار العمل ويقرب من دار الجزاء.

    قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: ( ارتحلت الدنيا مدبرة وارتحلت الآخرة مقبلةً، ولكل واحدةٍ منهما بنون، فكونوا من أبناء الآخرة، ولا تكونوا من أبناء الدنيا، فإنّ اليوم عمل ولا حساب، وغداً حساب ولا عمل ) [أخرجه البخاري].

    نسير إلى الآجال في كل لحظة *** وأعمارنا تطوى وهُنّ مراحل


    ترحل من الدنيا بزاد من التقى *** فعمرك أيام وهن قلائل


    وما هذه الأيام إلا مراحلُ *** يحث بها حادٍ إلى الموت قاصدُ


    وأعجب شيء لو تأملت أنها *** منازلُ تطوى والمسافر قاعد

    جادت قريحة أحد الأدباء في وصف مناسبة وداع العام، فجرى قلمه بقوله:


    رأيت على الطريق شبحاً يسير منهوكاً
    على الطريق الذي لا يمتد في سهل ولا وعر،
    ولا يسير على سفح جبل و لا شاطيء بحر،
    ولا يسلك الصحراء، ولا يخترق البساتين،
    و لكنه يلف السهل والوعر والجبل والبحر،
    و الصحراء والبساتين، وكل ما تحتويه
    ومن يكون فيها على الطريق الطويل الذي
    يلوح كخط أبيض ويغيب أوله في ظلام الأزل،
    ويختفي آخره في ضباب الأبد.

    رأيت شبحاً يسير على طريق الزمان،
    وسمعت صائحاً يصيح بالدنيا النائمة: تيقظي تيقظي
    إن العام يرحل الآن، أمن الممكن هذا !
    أيحدث هذا كله في هدوء !

    يموت في هذه الليلة عام ... و يولد عام

    ويمضي الراحل بذكرياتنا وآلامنا وآمالنا إلى حيث لا يعود أبداً !!
    ويقبل القادم فاتحاً ذراعيه، ليأخذ قطعة من نفوسنا وجزءاً من حياتنا، ولا يعطينا بدلاً منها شيئاً.


    هل الحياة إلا أعوام فوق أعوام ؟ ... و هل النفوس إلا الذكريات والآلام !
    وكل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها
    عام كامل
    ......تصرمت أيامه
    ................وتفرقت أوصاله
    ..................وقد حوى بينجنبيه حِكماً و عبراً، وأحداثاً وعظات

    كم شقي فيه من أناس، وكم سعد فيه من آخرين ؟
    كم طفل قد تيتّم ؟ وكم من امرأة قد ترمّلت ؟
    وكم من متأهل قد تأيّم ؟
    مريض قوم قد تعافى .. وسليم قوم في التراب قد توارى !
    أهل بيت يشيعون ميتهم...وآخرون يزفون عروسهم !
    دار تفرح بمولود ... وأخرى تعزّى بمفقود !
    عناق وعبرات من شوق اللقاء، وعبرات تهلّ من لوعة الفراق!
    وآلام تنقلب أفراحاً، وأفراح تنقلب أتراحاً !
    أحد يتمنى زوال يومه ليزول معه غمه وهمه وقلقه !
    وآخر يتمنّى دوام يومه ليتلذذ بفرحه وغبطته وسروره !
    أحدهم يُلقي عصا التيار حيث استقر به المثوى
    وآخر يضرب في الأرض طلباً للرزق والمأوى.


    حضر فلان و غاب فلان..
    ................ومرض فلان ودفن فلان..
    .......................... وهكذا دواليك، تغيّر أحوال، وتبدل أشخاص..


    أيام تمر على أصحابها كالأعوام *** وأعوام تمر على أصحابها كالأيام

    مرّت سنون بالوئام وبالهنا *** فكأننا وكأنها أيام


    ثم أعقبت أيام سوء بعدها *** فكأننا وكأنها أعوام


    فسبحان الله ما أحكم تدبيره، وما أجلّ صنعه
    يعز من يشاء ويذل من يشاء، ويعطي من يشاء بفضله، ويمنع من يشاء بعدله، وربك يخلق ما يشاء ويختار

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت مارس 25, 2017 11:18 pm